منتديات جامعة باتنة 2
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


لاندعي أننا الأفضل لكننا نقدم الأفضل
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
<

شاطر | 
 

 نظرية الاستهلاك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MAZOUZ MOHAMED
...::|رئيس المنتدى|::...
...::|رئيس المنتدى|::...
avatar

مساهماتي : 5235
تاريخ الميلادي: : 01/07/1991
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
عمـــري: : 26
الموقع : www.univ-batna2.alafdal.net

مُساهمةموضوع: نظرية الاستهلاك   الخميس 18 نوفمبر - 20:44

بسم الله الرحمن الرحيم

نظريات الاستهلاك:






يمثل الاستهلاك , النشاط الاقتصادي المستمر لاشباع حاجاتنا المتعددة والمتنوعة وقد اختلفت النظريات فيه لذا احببت ان اضع بين متناولكم

النظريات التي تناولت الموضوع اذ انه موضوع يهمنا جميعا وخاصة نحن " العرب" نظرا الى كوننا مستهلكين ومن الدرجة الاولى


نظرية الدخل المطلق:

تقوم هذه النظرية على ان الانفاق الاستهلاكي في فترة معينة يعتمد على الدخل المتاح في الفترة نفسها , ويتزايد الاستهلاك كلما زاد الدخل ولكن بنسبة اقل , كما ان الميل المتوسط للاستهلاك والميل الحدي للاستهلاك يتناقصان كلما زاد الدخل ويكون الميل المتوسط للاستهلاك اكبر من الميل الحدي للاستهلاك عند كل مستوى من الدخل .
الا ان بعض الاقتصاديين قد اوضحوا ان العلاقة بين الاستهلاك الجاري والدخل الجاري ضعيفة ان لم تكن معدومة , وان استهلاك العائلة يعتمد ليس فقط على الدخل الجاري , انما على تيار من الدخل عبر زمن طويل , وعلى ثروة العائلة.
والخلاصة عند كينز في هذا المجال , هي ان المتوسط للاستهلاك يزيد عن الميل الحدي للاستهلاك , والميل المتوسط للاستهلاك يتناقص مع تزايد حجم الدخل , وبالتالي فان الميل المتوسط للادخار يتزايد مع تزايد حجم الدخل.
هذه النتيجة , اي تزايد الميل المتوسط للادخار مع تزايد حجم الدخل ادت الى امكانية قبول وتفسير حالة الكساد التي سادت في العالم في الثلاثينيات من هذا القرن , حيث اعتقد بعض الاقتصاديين ان نسبة المدخرات الى الدخل تزداد مع تزايد حجم الدخل, وما دامت المدخرات تعتبر من قبل التسربات من تيار الدخل , فان ذلك سيؤدي في النهاية الى انخفاض الطلب الكلي عن الناتج الكلي , ومن ثم يجب تعويض النقص في الطلب الكلي عن طريق العمل على زيادة معدلات النمو في مكونات الطلب الكلي الاخرى , وهي الانفاق الاستثماري والانفاق الحكومي. وححقيقة الامر انه اثناء الحرب العالمية الثانية كان الانفاق الحكومي متزايدا بدرجة كبيرة , ومن ثم كان الاقتصاد الوطني ينمو بسرعة كبيرة , لكن المشكلة كانت تكمن في تخوف بعض الاقتصاديين من انه بمجرد انتهاء الحرب سينخفض الانفاق الحكومي, وبالتالي سيعود الاقتصاد الى معاناة من حالة كساد حاد, اما الذي حدث بالفعل فقد كان على عكس تلك التوقعات , فبمجرد انتهاء الحرب ازداد الطلب الاستهلاكي الخاص بدرجة كبيرة مما ادى الى وجود تضخم بدلا من الكساد. وتفسير يمكن ارجاعه الى ان الافراد خلال فترة الحرب , قاموا بترشيد استهلاكهم وتوفير الموارد المالية الزائدة عن حاجاتهم عن طريق وضعها في شكل اصول مالية سائلة, وبمجرد انتهاء الحرب زاد هؤلاء الافراد استهلاكهم اعتمادا على ما كانوا يمتلكونه من ثروات واصول مالية سابقة, وتكشف هذه الظاهرة عن ان حجم الثروة والاصول المالية التي يمتلكها الافراد لهما تأثير مباشر على الاستهلاك يشبه تأثير الدخل الجاري. وبعبارة اخرى فان حجم الاستهلاك دالة ايضا في حجم الثروة والاصول المالية , في ظل مستوى معين من الدخل.

طريقة الدخل الدائم:

في التحليل الكينزي, الاستهلاك هو دالة للدخل المحصل خلال فترة معينة. فريدمان قدر من جهته , انه ليس الدخل الجاري ولكن الدخل الدائم هو المحدد الرئيسي لنفقات الاستهلاك.
يميز فريدمان , في الاستهلاك والدخل بين مكون دائمومكون عابر , الصعوبة هي في تحديدهما , لأنه ليس بالامكان احصاء سوى القيم الجارية. يحدد فريدمان الدخل الدائم انطلاقا من تقديره ثروة المستهلكين.
بالنسبة لفريدمان , الاستهلاك هو نسبي الى الدخل الدائم ويرتبط بالدرجة بالثروة الوطنية . لكن في الأجل القصير , لا يكون الاستهلاك الفعلي للاسر نسبيا الى الدخل الدائم بمقدار ما يكون الدخل العابر مسببا لاضطراب نظام النسبية التي تربط بين الاستهلاك والدخل الدائم.

I. نظرية الدورة الحياتية في الاستهلاك:

تؤكد هذه النظرية, التي وضعها الاقتصادي الاميركي " موديغلياني" ان":
الاستهلاك يمثل نسبة ثابتة تقريبا من دخل الاسرة على امتداد حياتها .
تقسم هذه الحياة الى ثلاث مراحل : حياة اللانشاط – حياة النشاط – التقاعد. يمكن ان يتحقق استقرار الاستهلاك خلال حياة النشاط بالحصول على دخل جار يزيد عن حاجات الاستهلاك حيث يسمح الادخار الحاصل بتراكم ثروة منقولة وغير منقولة , بحيث تساعد سيولتها الخاصة على استقرار الاستهلاك.
في مرحلة " التقاعد" يغطي استعمال الثروة عدم الادخار الناجم عن تدني الدخل الجاري.
خلال مرحلة اللانشاط: بالرغم من غياب الدخل , يكون الاستهلاك مستقرا بسبب الثروة الموروثة عن الاهل في كل جيل:

نظرية الدخل النسبي:

تفترض نظرية الدخل النسبي ان: زيادة الدخل زيادة كبيرة ودائمة ستؤدي الى زيادة الاستهلاك بنفس نسبة زيادة الدخل, ومن ثم يتحرك الفرد على دالة الاستهلاك طويلة الاجل . وتفترض تلك النظرية ايضا ان انخفاض الدخل لن يؤدي الى انخفاض الاستهلاك بنفس النسبة وانما بنسبة اقل, وذلك في محاولة الفرد للحفاظ على مستوى الانفاق الاستهلاكي الذي كان معتادا عليه من قبل , ومن ثم لن يتحرك الفرد على دالة الاستهلاك الطويلة الاجل وانما على الدالة القصيرة الاجل
.




ماستر 1 تسويق الخدمات -باتنة1- 2017/2016:)


L'amour est aveugle.


اللهم وفقنا في طاعتك يارب

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




Trip loss

That can not be defeated by ... So be one of them
MAZOUZ Mohamed

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.univ-batna2.alafdal.net
 
نظرية الاستهلاك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جامعة باتنة 2 :: كلية العلوم الإقتصادية و التسيير والعلوم التجارية :: قسم العلوم الإقتصادية-
انتقل الى: