منتديات جامعة باتنة 2
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


لاندعي أننا الأفضل لكننا نقدم الأفضل
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
<

شاطر | 
 

 الموشحات الأندلسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MAZOUZ MOHAMED
...::|رئيس المنتدى|::...
...::|رئيس المنتدى|::...
avatar

مساهماتي : 5235
تاريخ الميلادي: : 01/07/1991
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
عمـــري: : 27
الموقع : www.univ-batna2.alafdal.net

مُساهمةموضوع: الموشحات الأندلسية   الجمعة 31 ديسمبر - 19:01



المبحث الأول : مصطلحات أجزاء الموشح

الموشح أحد الأجناس الأدبية التي تنتمي إلى الشعر العربي الغنائي وهو في الأرجح فنٌ أندلسيٌ خالص.

والموشح "كلام منظوم على وزن مخصوص. وهو يتألف في الأكثر من ستة أقفال
وخمسة أبيات ، ويُقَالُ له التام ، وفي الأقل من خمسة أقفال ، وخمسة أبيات ،
ويقال له الأفرع. فالتام ما ابْتُدِىَء فيه بالأقفال ، والأقرع ما
ابْتُدِىَء بالأبيات

وهذا التعريف به مصطلحات جديدة على الأدب العربي حيث ذكر ابن سناء المُلك (وزن مخصوص ، وأقفال ، وأبيات ، وموشح تام وأقرع).

وربما قصد بالوزن المخصوص الخروج على الأوزان الخليلية التقليدية المعروفة وتداخل بعض الأوزان في الموشحة ما بين الأقفال والأبيات

والرأي الذي يكاد يجمع عليه الأدباء والنقاد ومؤرخو الأدب أن للموشحة هو
"منظومة غنائية لا تسير في موسيقاها على المنهج التقليدي للقصيدة العمودية
الملتزمة لوحدة الوزن ورتابة القافية ، وإنما تعتمد على منهج تجديدي متحرر
نوعاً ما بحيث يتغير الوزن وتعدد القافية ، ولكن مع التزام التقابل بين
الأجزاء المتماثلة.

فالموشح إذن وُضِعَ للغناء ، ويتشابه شعر التروبادور مع الموشحات في طريقة
الغناء حيث الغناء الفردي ، ويفترقان في الغناء الجماعي للموشحات ، حيث
يؤدى المنشد المطلع ثم يردده الكورس ثم يمضي المنشد في إنشاد البيت الأول
من الموشح بعد ذلك ثم يردد الكورس المطلع

وقد تداخلت مصطلحات كثيرة في بنية الموشحة كما يوضحه الشكل التالي:

وأول هذه المصطلحات :-
1- المطلع : وهو القفل الأول من أقفال الموشحة التامة ، وهو ليس ضرورياً ،
وقد أسماه الدكتور حفني ناصف (لازمة( وأسماه الدكتور رضا الفاخوري (لازمة
أو سمطاً) وأسماه الدكتور سليمان العطار (القفل صفر) ، واتفق أكثر النقاد
والكتاب على تسميته (المطلع) ، وربما كان سبب هذا الاختلاف عدم ذكر ابن
سناء له.

وهذه التسمية للمطلع استعيرت من القصيدة العربية التقليدية ، حيث يطلق على
البيت الأول منها ، ولا تخلو قصيدة من المطلع إلا في النادر القليل.

وسُمِّي الموشح الذي يتضمن المطلع بالتام لأن الموشح يتم بهذا الجزء
(المطلع) ، كما تتم زينته ويكتمل رونقه به ، ونسبة الموشحات التامة أكثر من
نسبة الموشحات القرعاء في ورودها ، كما أن المطلع يحافظ على وحدة النغم ،
وانضباط الإيقاع فهو "على رأس الموشح مثل الشَّعْرِ على رأس الإنسان ، وخلو
الرأس منه يجعل صاحبه (أقرعً(

ويرى الدكتور سليمان العطار أنه "ينبغي أن يحل محل تكرار المطلع لازمة قرع
شديد على الطبل ، أو على الأوتار ليصل اللحن إلى قمة حدته أي باستعمال
الوتر الخامس للعود أو الدق أو الضرب المناسب على آلة أخرى".

لذا فالمطلع كان سيحظى بالجانب الأكبر من اهتمام الملحنين والمغنيين

2- البيت : وهو الذي يلي المطلع في الموشح التام ، أو الذي يبدأ به الموشح
الأقرع ، وعرَّف ابن سناء المُلك الأبيات بأنها : "أجزاء مؤلفة. مفردة أو
مركبة يلزم في كل بيت منها أن يكون متفقاً مع بقية أبيات الموشح في وزنها
وعدد أجزائها لا في قوافيها ، بل يحسن أن تكون قوافي كل بيت منها مخالفة
لقوافي البيت الآخر
وهذا التعريف ورد صريحاً في كتاب الطراز ، وعلى هذا يعتبر البيت "كل ما بين قفلين

وعلى الرغم من ذلك أسماه الأبشيهي بالدور

وقد استخدم لفظة (الدور) في مقابل (البيت).

والبيت في الموشحة يختلف عن البيت في القصيدة ، وإن كان المصطلح واحداً ،
فالبيت في القصيدة يتكون من شطرين متساويين وقافية ثابتة في القصيدة كلها ،
على عكس ذلك في الموشحة حيث يتكون البيت من أجزاء مفردة وأجزاء مركبة
مختلفة في التقفية ، وهذا الاختلاف في التقفية التجديدية والتنوع أعطى
إيقاعاً جديداً غير منتظر على عكس البيت في القصيدة ، فالإيقاع فيه منتظر
بل ومتوقع في كثير من القصائد ، والجزء من البيت يسمى (غصناً(

صور الأبيات المفردة :
ــــــــــــ ب
ــــــــــــ ب بيت
ــــــــــــ ب

وهذه الصورة للأبيات هي الغالبة ، وقد تأتي :
ـــــــــــــــ ج
ـــــــــــــــ ج
ـــــــــــــــ ج
ـــــــــــــــ ج
إلا أنها أقل من الصورة الأولى في الإتيان والأغصان المفردة يجب أن تكون متساوية.

3- القُفْلُ : "والأقفال هي أجزاء مؤلفة يلزم أن يكون كل قفل منها متفقاً
مع بقيتها في وزنها وقوافيها وعدد أجزائها" ، وأقل ما يتركب القفل من جزأين
فصاعداً

وهذا المصطلح (القفل) ورد صريحاً في دار الطراز لذا لم نجد اختلافاً طويلاً حول هذا المصطلح.

والقفل هو الذي يقفل به الإيقاع ويأتي إيقاع جديد غيره.
وأتت صور الأقفال متعددة كما تعددت الأبيات هكذا :
ــــــــــــــ ــــــــــــــ
والجزء من القفل يسمى (سمطاً) وهناك من أسماه غصناً

4- الدور : وهو البيت مع القفل الذي يليه ، وسمي بذلك لأنه يدور بانتظام في
الموشحة ، وعلى وزن ثابت متكرر في الموشحة كلها ، وقد أسماه الدكتور جودت
الركابي (سمطاً) وكأن الدور يأتي على إيقاعين ثابتين متكررين إيقاع البيت ،
وإيقاع القفل.

5- الخرجة : وهى القفل الأخير في الموشحة والشرط فيها أن تكون حجاجية من
قِبل السخف ، قزمانية من قِبل اللحن ، حارة محرقة ، حادة منضجة ، من ألفاظ
العامة ، ولغات الداصة ، … والمشروع بل المفروض في الخرجة أن يجعل الخروج
إليها وثباً واستطراداً ، وقولاً مستعاراً على بعض الألسنة … والخرجة هي
إبراز الموشح وملحه وسكره ومسكه وعنبره ، وهي العاقبة ، وينبغي أن تكون
حميدة ، والخاتمة بل السابقة وإن كانت الأخيرة ، وقولي السابقة فإنها هي
التي ينبغي أن يُسبق الخاطر إليها ، ويعملها من ينظم الموشح في الأول ،
وقبل أن يتقيد بوزن أو قافية …"

وعلى هذا تعد الخرجة هى حجر الزاوية في الموشحة ، وكما قال عنها ابن بسام
أثناء حديثه عن الوشاح الأول بأنه : "كان يأخذ اللفظ العامي أو العجمي ،
ويضع عليه الموشحة ، دون تضمين فيها ولا أغصان".

وتنوعت الخرجة ما بين (عامية ، وأعجمية ، ومعربة) وقد تأتي خليطاً بحيث
تجمع بين العامية والفصحى ، أو الفصحى والأعجمية ، والمتحكم في الخرجة هو
ذوق الوشاح وظروف البيئة التي يعيش فيها.





ماستر 1 تسويق الخدمات -باتنة1- 2017/2016:)


L'amour est aveugle.


اللهم وفقنا في طاعتك يارب

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




Trip loss

That can not be defeated by ... So be one of them
MAZOUZ Mohamed

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.univ-batna2.alafdal.net
 
الموشحات الأندلسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جامعة باتنة 2 :: كلية الاداب والعلوم الانسانية :: قسم اللغة العربية وادابها-
انتقل الى: